كلية الاداب قسم التاريخ جامعة الزقازيق

كلية الاداب قسم التاريخ جامعة الزقازيق


 
الرئيسيةبوابه 1اليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكام فترة المماليك البرجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتمد بن عباد
Admin
avatar

ذكر الموقع : اندلسى

مُساهمةموضوع: حكام فترة المماليك البرجية   الجمعة أكتوبر 29, 2010 9:39 pm





الحاكم الحياة الحكم
1الظاهر سيف الدين برقوق بن أنس اليبغاوى ....-.... 1382-1399
السلطان الملك الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي، وُلد في شمال القفقاس عام 1340م (740هـ) وقدم للقاهرة وعمره 20عاما ليلتحق بالجيش المصري حيث أتقن فنون الحرب والفروسية، وترقّى في المناصب العسكرية ورُتب الإمارة حيث أصبح أمير طبلخانه، ثم أمير آخور ثم أتابكا عام 779هـ.
عمل على جمع شمل الأمراء الشراكسة وتعزيز مواقعهم فلما نشِب النزاع بينه وبين الأمير بركه هزمه وقبض عليه وحبسه. عُيّن مُشاركا في تدبير أمور الدولة(أي وصيا على العرش) بعد وفاة السلطان علي بن شعبان وتولية ابنه الطفل الصالح حاجي سلطاناعام 1381م.
استجاب لإلحاح الأمراء ورغبتهم في تنصيبه سلطانا فعليا عليهم بدلا من السلطان الاسمي الصغير فوافق على ذلك وبويع سلطانا على مصر في 19رمضان 784 هـ (16نوفمبر 1382م) ولُقّب بالملك الظاهر سيف الدين برقوق فكان بذلك مؤسس دولة السلطنة الشركسية في مصر (البُرجييّن أو المماليك البرجية) بمصر والتي استمرت حتى عام1517م.
جرت عدة محاولات لعزله، واستطاع أعداؤه في عام 791هـ (1391م) هزيمته، ونفيه وسجنه في قلعة الكرك في الأردن، لكنه استطاع بمساعدة أصدقائه تحرير نفسه والهرب من سجنه وهزيمة مناوئيه والعودة إلى عرش السلطنة ثانية في عام 792 هـ (1390م).
نجح في عقد عدة معاهدات مع العثمانيين والقفجاق وسيواس ضد الخطر المغولي الزاحف.
توفي يوم الجمعة 15شوال 801 هـ (1399 م وعمره 60 عاما، وقد بكاه الناس لعدله ورفقه برعيته. وكان من مآثره، إبطال الضرائب على الثمار والفواكه، وبناء المدرسة الظاهرية، جامع برقوق وجسر الشريعة على نهر الأردن.
كان شجاعا ذكيا عارفا بالفروسية ماهرا بلعب الرمح، يحب الفقراء ويتواضع لهم، قيل عنه انه كان أعظم ملوك الشراكسة بلا منازع
_________________________________




2الناصر فرج بن برقوق ....-.... 1399-1405

الناصر فرج بن برقوق(1399 - 1405) بالإنجليزية al-Nasir Faraj ، وهو الملك الناصر زين الدين أبو "السعادات" ، سلطان مملوكي، تولى عرش مصر بعد وفاة والده وعمره 13 عاما وتكررت معه مأساة أبيه حيث تنحى عن العرش ثم عاد إليه و سادت الفتن و الاضطرابات في عهده وحدث قحط عام في البلاد مصحوبا بالوباء مما أدى إلى وفاة ثلث السكان وفي النهاية ثار ضده أمراء سوريا بزعامة الأمير شيخ الذي هزم السلطان في بعلبك واستولى على القاهرة وانتهى امر السلطان فرج بالقتل وتولى مكانه الخليفة المستعين باللّه أبو الفضل العباسي كحل مؤقت اتفق عليه أمراء المماليك وذلك في 815 هجرية.

الناصر فرج بن برقوق هو السلطان السادس والعشرين ، والجركسي الثالث ، بين سلاطين المماليك. وكانت أمه من الأتراك وتدعى "خوند" شيرين.
وقد ولد قبـيل عزل والده وسجنه في الكرك ؛ ولهذا اعتبر مصدر نحس وسمي بلفاك.
ولكن السلطان أعيد للحكم فيما بعد ، فسماه فرج. وعين سلطانا يوم وفاة والده في عام 801 هـ (1399م).
يجمع المؤرخون على وصف السلطان فرج بن برقوق بأنه كان حاكما متحجر القلب قاسي. وكان ينزع إلى الاستيلاء على ممتلكات رعاياه من الأراضي ، كما كان مولعا بالشراب وغيره من الموبقات ، وقد حكم السلطان فرج لمدة ستة أعوام وخمسة أشهر ويوم واحد لفترة أولى حتى سنة 808 هجرية/ 1405 م. وعندما علم بأن مماليكه يتآمرون على خلعه ، غادر القلعة واختفى في شوارع المدينة؛ فاستبدل أمراؤه به أخاه المنصور عبد العزيز بن برقوق-الذي سبق وأن عينه والده وليا للعهد- الذي حكم لمدة ستة أشهر. ثم حكم فرج بن برقوق لفترة ثانية من 808 هجرية حتى 815 هجرية
_________________________




3المنصور عبد العزيز بن برقوق ....-.... 1405-1405
بينما تولى السلطنة في مصر سنة808هـ/1405م سلطان مملوكي، قام السلطان المنصور عبد العزيز بن برقوق 808هـ/1405م عند هروب أخيه السلطان الناصر فرج بن برقوق باخذ بيعه الأمراء السلطان عبد العزيز ولكن بسبب أحساس المماليك بتعاظم نفوذ بيبرس الاتابك حيث كان الوصي علي السلطان المنصور عبد العزيز بن برقوق مما عجل بعوده فرج المختفى إلى الظهور مرة أخرى بعد حوالى شهرين فعادت إليه السلطنة فتم عزل السلطان المنصور عبد العزيز بن برقوق
________________________




-2الناصر فرج بن برقوق ....-1412 1405-1412
____________________________________________




المستعين باللّه أبو الفضل العباسي ....-.... 1412-1412
هو المستعين بالله أبو الفضل العباس بن المتوكل العباسي, خليفة عباسى من خلفاء القاهرة الصوريون والوحيد من خلفاء القاهرة العباسيين (1406-1414) الذي تسنى له يحكم حكماً فعلياً لا اسمياً كبقية الخلفاء، وإن كانت فترة حكمه لم تتجاوز بضعة أشهر. أمه أم ولد اسمها: باي خاتون. بويع بالخلافة بعهد من أبيه في رجب, وتوفي سنة 815 هـ.
تولى خلافة المسلمين في عصر المماليك البرجية، بويع له بالخلافة عام 1406م وخلع عام 1412م. حكم فعليا بين عامي 1412 - 1412 م. بعد مقتل السلطان فرج بن برقوق لم يستقر الأمراء فيما بينهم على من يخلفه على عرش السلطنة ولكنهم اتفقوا مبدئيا وكاجراء شكلى على اختيار الخليفة العباسي المستعين باللّه أبو الفضل سلطانا على مصر بالإضافة إلى منصب الخلافة إلى أن تستقر الأمور وعزل بعد فترة قصيرة. توفي عام 1430.
_______________________________




4المؤيد أبو النصر شيخ المحمودي ....-1412 1412-1421
السلطان الملك المؤيد أبو النصر شيخ المحمودي، قدِم السلطان شيخ المحمودي الشركسي من الشام إلى القاهرة وعمره 12 عاما وكان ذكيا جميل الصورة فعيّنه السلطان برقوق في الحرس السلطاني ثم جعله اميرا للحج ثم نائبا للشام. تولّى الخليفة العباسي المستعين بالله الحكم بعد مقتل السلطان فرج ابن برقوق لمدة ستة أشهر ثم عين الامير شيخ المحمودي نائبا للملك في 8 ربيع أول 815 هجري ثم عيّنه شريكا في المُلك ولقّبه بالملك المؤيد ثم استطاع الملك المؤيد الانفراد بالسلطنة في أوائل عام 815 هجري (1412 م)، وأبعد الخليفة العباسي المستعين إلى الإسكندرية وعين أخاه داوود خليفة مكانه في عام 818 هجري.


  • - أخمد فتنة الامير نوروز في دمشق بجيش قاده بنفسه مرتين وفتك بعدد كبير من خصومه ومناوئيه وقضي علي جميع الشيعة ونفي المتبقين لكي لا يحدثوا فتنة طائفية.
  • - زحف في حملة عسكرية قوية على سوريا وآسيا الصغرى في ربيع 817 هجري (1814 م) فاستعاد طرطوس وما جاورها من العثمانيين ثم زار القدس.
  • - أرسل ابنه إبراهيم عام 822 هجري على رأس حملة عسكرية لاسترجاع ما احتله التركمان في شمال الشام فوفِّق إبراهيم في حملته وتوغّل في فتوحاته حتى مدينة قيسارية وقونية وعاد يسوق أمامه مئات الاسرى ولكنه توفي بعد فترة قصيرة من عودته الظافرة تلك.
  • - مرض السلطان الملك المؤيد عام 824 هجري وتوفي في 9 محرم 824 هجري (1421 م) بعد حكم دام ثمانبة سنوات وخمسة أشهر.
  • - ترك عدة آثار معمارية من أشهرها وأكبرها مسجد المؤيّد قرب باب زويلة وهو من آيات الفن الهندسي البديع ذو النقوش الرائعة، ثم البيمارستان المؤيّدي قرب القلعة وغيرها من الآثار.
  • - كان السلطان الملك المؤيّد شيخ ملكا شُجاعا مُهابا مِقداما عارفا بالحروب جوادا مُحِبا لأهل العلم مُبجِّلا للشرع مُذعنا له وكان موسيقارا بارعا وخطيبا، بسيط الملبس والمعيشة يختلط بالشعب كانه منهم.
وكان المويد ملك قوي فسيطر علي ارض الشام والعراق وارض الحجاز واجزاء من اليمن واجزاء من ليبيا والسودان وكان خليفة المسلمين ولكن كان متواضعا جدا وكان يعيش حياة بسيطة.
_________________________



5المظفر أحمد بن الشيخ ....-.... 1421-1421


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shabab-tari5h.all-up.com
 
حكام فترة المماليك البرجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية الاداب قسم التاريخ جامعة الزقازيق :: التاريخ الاسلامى-
انتقل الى: